file icon
16 ديسمبر 2015

الحوار بشأن العمل الإنساني في المؤتمر الدولي

Liberia blog tapor

استكشفالمؤتمر الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمرمن خلال الحوار الذي عقد في جنيف بشأن العمل الإنساني (8-10 كانون الأول/ديسمبر 2015)، طريقة جديدة للتعامل مع التحديات الإنسانية الأكثر إلحاحاً في الوقت الراهن. وسعى إلى وضع أفكار وحلول وإجراءات لمواجهة التحديات الأكثر إلحاحاً بأسلوب إبداعي وتعاوني وتفاعلي. واستندت دورات هذا الحوار إلى النتائج التي جمعت في إطار مبادرة'من الأقوال إلى الأعمال'.

وسوف تترجم الأفكار المُولّدة أثناء الحوار بشأن العمل الإنساني إلى أعمال حتى موعد انعقاد المؤتمر الدولي القادم في عام 2019 وما بعده.

file icon
12 تشرين الأول 2015

أصوات من بيروت: العنف والتعليم والصحة تشكل أكبر تحديات اليوم

اجتمع أفراد في المجتمع اللبناني من جميع أرجاء البلاد للمشاركة في الفعاليات الإنسانية المقامة في إطار حملة 'من الأقوال إلى الأفعال' لمناقشة احتياجاتهم الأكثر إلحاحًا والتحديات الكبيرة التي تجابههم بالإضافة إلى الأفكار المحلية والحلول المحتملة.

حظيت هذه الفعاليات التي استغرقت يومين بحضور جيد، إذ شارك فيها الشباب والكبار معًا في بيروت للتعبير عن أنفسهم وتقديم توصياتهم من أجل القيام بأعمال ملموسة.

قال بلال وهو أحد المستفيدين من برنامج 'النقد مقابل العمل' وأيضًا أحد المشاركين في الفعاليات التي ينظمها الصليب الأحمر اللبناني واللجنة الدولية للصليب الأحمر في طرابلس في شمال لبنان: 'في بداية مشاركتي، لم تكن لدي أي توقعات. بيد أنني وبكل صراحة فوجئت مفاجأة سارة بتعددية الأصوات وتنوعها بهذا الشكل'.

وأعرب بلال شأنه كشأن غيره من الحضور عن شواغله وتحدث عن القضايا التي تواجه مجتمعه المحلي مثل العنف الحضري.

أردف بلال قائلاً: 'لقد قدمت من منطقة شهدت أعمال عنف شبه يوميَّة لفترة طويلة من الزمن. بيد أن المسألة الأمنية ليست هي شاغلنا الوحيد هنا، فالناس يلجأون إلى العنف بسبب نقص فرص العمل والتعليم. فلا نستطيع مناقشة القضية الأولى دون التطرق إلى القضية الأخيرة'.

شارك العديدون بلال الرأي وعبروا عن قلقهم إزاء الأوضاع الأمنية في لبنان بالإضافة إلى شواغلهم بشأن الرعاية الصحية والتعليم وفرص العمل والمشاكل البيئية.

وبعد انتهاء اليوم الثاني والأخير للفعاليات، عمت روح التفاؤل على الحضور.

علق بلال قائلاً: 'شعرت بالارتياح حقًا عندما علمت أن ما ناقشناه اليوم سيصل إلى من بوسعهم تقديم المساعدة بشكل أو آخر'.

camera icon
12 تشرين الثاني 2015

لرأيك وزنٌ، شارك في تشكيل مستقبل العمل الإنساني

Liberia blog tapor

يفر مئات اللاجئين والمهاجرين يوميًا النزاعات والعنف مُرغمين بحثا عن السلامة والأمان لأنفسهم ولعائلاتهم.

وغالبا ما تكون الطرق التي يسلكونها محفوفة بالمخاطر والمآسي.

وخلال هذه السنة وحدها، هجر الملايين منهم الفقر المدقع والمشاكل الاقتصادية ومنازلهم في أمريكا اللاتينية وأفريقيا، قاطعين آلاف الكيلومترات عبر اليابسة أو البحر على أمل تحقيق مستقبل مشرق. ونجى ملايين آخرون من النزاعات القاسية والفتاكة في سورية وأفغانستان.

وفي الخطوط الأمامية للهجرة، تقدم حركة الصليب الأحمر والهلال الأحمر دعمها للسكان المستضعفين المتنقلين.

ساعدنا على إيجاد طرق أفضل لتلبية الاحتياجات المتزايدة

بعد شهر بقليل، ستلتقي حكومات العالم بقادة الصليب الأحمر والهلال الأحمر لمناقشة الأزمات الإنسانية التي نواجهها اليوم والتي لم نشهد لها مثيلا.

وبوسعكم أن تشاركوا في تشكيل مستقبل استجابتنا الإنسانية بإفادتنا بما يمكن أن يفعله الناس في رأيكم على المستويين المحلي والعالمي للمساعدة على التصدي لأزمات من هذا النوع. أضف رأيك إلى النقاش اليوم.

file icon
1 تشرين الأول 2015

أصوات من هندوراس

في هندوراس، كانت التحديات الإنسانية المحلية التي جرى تحديدها من قبل المشاركين في الفعالية الثانية 'للمركز الإنساني'، حالة العنف وانعدام الأمن النابع من الخوف من انتشار فيروس نقص المناعة البشرية، والأخطار التي يواجهها المهاجرون.

عاش أبراهام ميغل باراهوبا، من هندوراس، مع فيروس نقص المناعة البشرية مدة 18 عاماً. وقد حضر فعالية المركز الإنساني، على أمل أن يكون مثالاً لتثقيف الناس في مجتمعه المحلي حول الإجراءات الوقائية.

'لا تعطي البلاد الوقاية أولوية. إنّهم يقدّمون العلاج، لكن هناك أيضاً حاجات للعمل من أجل منع انتشار فيروس نقص المناعة البشرية، خصوصاً في ظل وجود زيادة في عدد الأشخاص المصابين بالفيروس في المجتمع'، يقول أبراهام.

وشاركت فيلما يانيث نونيز أيضاً تجربتها في الفعالية المذكورة، آملة بأن تساعد قصة التقاطها لفيروس نقص المناعة البشرية وردات الفعل التي واجهتها، الآخرين الذين يعانون من الوضع نفسه.

وقالت 'لدينا الكثير من المشكلات في هندوراس. ففي كل زاوية على الطريق يمكن أن نواجه حالات عنف أو موت، أو على سبيل المثال قد يُرفض إعطاء العلاج لمن يعانون من فيروس نقص المناعة البشرية'.

وأضافت 'إنّ دعوتي من قبَل الصليب الأحمر للمشاركة في فعالية المركز هذه جعلتني أشعر كما وكأنّ لي أهميّة، كما وكأنّ بإمكاني القيام بشيء للمساعدة وإحداث فارق'.

وتشكّل النقاشات، والأفكار، والحلول التي انبثقت عن فعالية المركز في هندوراس جزءاً من مبادرة 'من الأقوال إلى الأفعال' التي تهدف إلى نقل أصوات المجتمعات المحلية إلى المؤتمر الدولي الـ 32 للصليب الأحمر والهلال الأحمر.

camera icon
2 September 2015

أقوال من ليبريا: 'مكِّنونا من العثور على الحلول بأنفسنا'

Liberia blog tapor

السيد 'تابور غوييه' شابٌ ليبيري يعيش في قرية 'غوالا' الصغيرة التي تقع في شرق ليبريا. وهو أيضًا قائد يتمتع بالاحترام في مجتمعه المحلي.

جمع السيد 'تابور' يوم الثلاثاء عددًا من سكان 'غوالا' ليلتقوا بأعضاء جمعية الصليب الأحمر الليبيري وممثلين عن الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر، من أجل مناقشة التحديات الرئيسية التي يواجهها مجتمعهم.

ويقول السيد 'تابور' في هذا الصدد: 'ليس لدينا مياه صالحة للشرب ومراحيض. ولا نملك أي مكان لإيواء مواشينا ونواجه صعوبات في إنتاج غذائنا'.

وبالإضافة إلى ضعف إمكانية الحصول على المياه الصالحة للشرب وخدمات الصرف الصحي، أشار السيد 'تابور' أيضًا إلى أنّ الملاريا ومعدل وفيات الأطفال يشكلان تحديين إضافيين في المجتمع.

وستُثري هذه المناقشات فعالية 'المحور الإنساني' الأولى في ليبريا، في إطار مبادرة 'من الأقوال إلى الأعمال' الرامية إلى جمع أقوال وحلول للتحديات الإنسانية، مستمدة من القاعدة الشعبية.

وقال السيد 'تابور': 'لدينا أفكار وحلول لمواجهة قضايانا. وتتمثل رسالتنا إلى رؤساء حكومات العالم وقادة الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر في تمكيننا – أي تزويدنا بالتدريب وبالأدوات وبالمعارف – وسوف نجد بأنفسنا حلولا لمشاكلنا.'

وسينضم إلى المناقشات خلال انعقاد فعالية المحور هذا الأسبوع أفراد من سكان قرية 'غوالا' إلى جانب ممثلين عن مجتمعات محلية أخرى ومتطوعين ومسؤولين حكوميين. وسينصب التركيز على تحديد الاحتياجات المحلية والتعاون على إيجاد حلول نابعة من المجتمعات المحلية.

اعرف المزيد عن مبادرة 'من الأقوال إلى الأعمال'.

file icon
1 September 2015

البحث عن أفكار محلية من أجل التصدي للتحديات العالمية

كيف تواجه زلزالا أو تفشي أحد الفيروسات أو وقوع حدث عنيف؟

ترمي مبادرة 'من الأقوال إلى الأفعال'، وهي مبادرة جديدة أطلقتها الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر، إلى لفت الانتباه إلى الأزمات الإنسانية التي يواجهها الملايين يوميا، وجمع معلومات عن مدى إحساس الناس بأنهم مستعدون لمواجهة التحديات المحلية والعالمية.

ويمكن أن يطلع الزوار على سيناريوهات حقيقية يواجهها الناس أثناء وقوع كارثة طبيعية و/أو حالة طوارئ صحية و/أو حدث عنيف، ويتخذوا قرارات بشأن كيفية الاستجابة لها.

وستُطرح أيضا على الزوار سلسلة من الأسئلة، مثل 'في حال تفشي أحد الفيروسات في مدينتك، ما هي أهم بواعث قلقك؟'، ويُدعون بعد ذلك إلى التعبير عن آرائهم وأفكارهم بشأن الطرق الممكنة لمواجهة التحديات الإنسانية.

وستُجمع الأجوبة وستعرض على المؤتمر الدولي الثاني والثلاثين للصليب الأحمر والهلال الأحمر الذي سيُعقد في كانون الأول/ديسمبر حيث سيكون رؤساء حكومات العالم وقادة الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر على موعد لمناقشة العمل الإنساني المستقبلي.

شارك في المناقشة التي تتناول التحديات الإنسانية.

video icon
1 September 2015

تعزيز قدرة المجتمعات المحلية على الصمود

ألحقت الكوارث الطبيعية في الأعوام العشرين الماضية أضرارا بحوالي 4,4 مليارات نسمة- أي أكثر من نصف سكان العالم!

ولمساعدة المجتمعات المحلية على الاستعداد لمواجهة الكوارث والأزمات الأخرى والصمود في وجهها والتعافي منها تكون نقطة البداية هي فهم المخاطر المحلية من خلال المعارف المحلية.

شارك إذن في المناقشة.

ما الذي تحتاج إليه أنت وأسرتك كي يستعِّد مجتمعكم المحلي على نحو أفضل لمواجهة التحديات الإنسانية المستقبلية؟